مسلسل هبة الدري الجديد وأهم أعمالها

مسلسل هبة الدري الجديد

مسلسل هبة الدري الجديد وأهم أعمالها

مسلسلات هبة الدري والمشوار الفني

بدايتها كممثلة كانت على خشبة مدرستها، الأمر الذي جعلها تعشق التمثيل وأمسى هدفا لها في المستقبل، دامت بالبحث عن احتمالية لدخول ميدان التمثيل لتعمل على خشبة المسرح في سن صغير عام 1996م، قدمت بعض الأفراد من الأدوار الضئيلة منها مسرحية عالمكشوف ، ظلت في تقديم الأدوار البسيطة والصغيرة حتى ظهرت في مسلسل الأمر التنظيمي الأخير بدأت الاستحواذ على شهيرة ضخمة وحققت نجاحا كبيرا .

الطليعة المسرحية

كانت بدايتها بالتمثيل في المسرح عام 1996م لتقدم دورا صغيرا في مسرحية عالمكشوف، حكاية المسرحية الرياضة والرياضيين وهي من بطولة سعد الفرج، أحمد الصالح، عبد العزيز النمش، عبد الإمام عبد الله، طارق العلي، حسين المنصور، سمير القلاف، حسن البلام، مشاري البلام، عبد الرزاق وراء، سنة 1997م أسهمت في مسرحيات متنوعة مجرى مائي العجائب والديناصور ونبيك تفوز، لم تتوقف عن التمثيل، لكن قربتها هذه الإجراءات من المنتجين والمخرجين أكثر وتمنح طرزان والعصابة، دايخ في زمن بايخ، فلة ومجود .

بدايتها في المسلسلات التلفزيوني

حينما ساهمت في أول عمل لها أختارها مخرج مسلسل القرار الأخير لتقدم شخصية دلال، تتناول حكاية المسلسل قصة أسرة ثريه، تمَكّن كبيرها أن يكون تلك المال بالجد والاجتهاد من لا شيء بعدما تعرض أبوهم قبل مصرعه لأزمة نقدية فاستطاع الابن الأضخم «فهد الضاوي» بمساعده شقيقهُ «حمد» من إسترداد تكوين المال مكررا، ويعيش «فهد» في بيت العائلة الضخم وتقطن برفقته في البيت أخته المتوفى زوجها «شاهة» وبِنتها «دلال» وبرفقتهم ايضاً أخوه الأصغر «الطبيب سعود» وقرينته «نورية»، في حين يقطن الأخ الآخر «إمتنان» في بيت مستقل مع عائلته المكونة من قرينته «بدرية» وأبنائه «سلمان» و«مشعل»، و«فهد» لم يتزوج بصرف النظر عن إنه بلغ إلى سن ضخم وهذا لإنه خصوصية تربيه أخوته الذين تركهم أبوهم أمانه يملك وايضاًًً لانشغاله بتكوين الملكية .

مسلسل هبة الدري الجديد

تشارك نجمتنا في بطولة اكثر من مسلسل جديد الأول الجزء الثاني من مسلسل حياة لا تشبهني، تم عرض أولى حلقاته في 3 يناير 2024، ويليه الجزء الثاني لتستكمل دور نوال بالمسلسل، ومسلسلها الأخر هو “في مثل هذا اليوم” للمخرج محمد القفاص وتأليف علي دوحان، وبطولة يعقوب عبد الله، وعبد الله بهمن.

ممارسات من 1998 حتى ألفين

صرت فنانة مطلوبة على الرغم من بساطة الأدوار التي تقوم بتقديمها، لعبت دور لولوة في دارت الأيام، ثم قدمت شخصية فتوح في بيت الوالد، من تأليف مبارك الحشاش وإخراج عبد الرحمن الشايجي، لتبدو في شخصية نورة بدروب الشك كتابة فجر السعيد واحرجه عبد العزيز المنصور، تمثيل محمد المنصور وحسين المنصور، وزهرة الخرجي .

تمثيليات بشهرة أكبر

بدأت في الاستحواذ على شهيرة ضخمة وتقديم أدوارا أضخم، منها المسلسل العربي الراسخ، بطولة عبد العزيز المسلم ـ زهرة عرفة ـ محمد حسن الدهلاوي ـ لطيفة المجرن ـ هبه الدري ـ أحمد إيراج ـ ليلى السلمان ـ مرام، وهو مسلسل صاحب حكاية حقيقية للمخرج البيلي أحمد، مثلما لعبت دور هائل في الساكنات في قلوبنا ، تدور روايته عن المشكلات التي تتم في الشارع السعودي وهي متمثل في 40 فيلماً كل عمل سينمائي له روايته المستقلة وتتكلم في مجملها عن قضايا اجتماعية متباينة تشكل فيها المرأة المحور الأساسي عن طريق بصيرة ذات طرح حديث وجريء ومن أركان .

تتناول الكثير من الحقائق برؤية ليس لها مثيل في السابق لم يكمل التطرق إليها درامياً من قبل في الإجراءات التلفزيونية الماضية سواء الخليجية أو حتى العربية، ثم حصلت على منافسة ( بو كريم بعنقه سبع إناث )، تدور فعاليات المسلسل بشأن الوالد «آدم» (سعد الفرج) وبناته السبع الذي رباهن وحده بعدما تركته قرينته «كريمة» (ليلى السلمان) لرغبتها بالزواج من فرد ثري، فعانا بتربيتهم وحده مع فقره القوي .

منافسات مطلقة منذ عام 2013

انطلقت الممثلة سريعا اتجاه المجد والشهرة، وقدمت العديد من الأفعال المشهورة منها نموذج شارع الذي يدور بخصوص رجل في الستينات، عصامي تمَكّن تشييد ذاته بشخصه بعدما اختلست شقيقته الصغرى “فوز” (سعاد عبد الله) كل ثروته، بعدما عمل واجتهد أثناء وجوده في الدنيا ليقف مكررا مادياً، وعلى الرغم تسخير شقيقته له سوى انه لم يتركها لحظة، فنظرته لها نظرة الوالد لا الشقيق، بعكس “فوز” المتسلطة والجاحدة، والتي تجد لجميع غلطة 1000 حجة، ولا تخشى قراراتها الطائشة، فهي تعلم أنها ستجد أخبها الضخم واقفاً بجوارها مهما وقع، منافسة سعاد عبد الله وداود حسين، وباسمة حمادة، مثلما لعبت دور المسابقة الرياضية في إقبال يوم أتت تم إنتاجه بالكويت، تدور حكاية المسلسل بخصوص سيدة مسنة مريضة بمرض مزمن يسمى الباركنسن، تتكبد من أبناءها وقرينها وحقد أكثر أقاربها أعلاها، منافسة هدى حسين، صلاح الملا .

أعمالا في 2019

ذلك العام كان ممتلئ بالأعمال التي ساهمت بها، وقد كانت أعمالا متباينة بين المسرح والسينما والتلفاز، أولها مسلسل حدود الشر الذي إظهار أول حلقاته في رمضان، مع الممثلة حياة الفهد وأحمد الجسمي وإنتصار الشراح ومحمد عاشور، إخراج أحمد دعيبس وتأليف محمد خالد النمشي، ذاك الجهد يحمل في ثناياه قضايا اجتماعية معاصرة، ليطرحها برؤية حديثة، استناداً لصناعه، مثلما ستلعب دور ملاك في مسلسل إفراج مشروط مسابقة سعد الفرج – خالد أمين – هدي الخطيب – فيصل العبيد -عبد المحسن القفاص – احمد ايراج -هبة الدري – محمد العلوي – شهد الياسين -فرح الصراف –عبد الله الزيد- سالى القاضي، ايضاًً ستسهم في إجراءات مسرحية هما ( التابعة و شبح الأوبرا ) .

أفلامها

أسهمت في فيلم واحد باسم ( أربع فتيات ) عام 2007م في شخصية نورة، عمل سينمائي بحريني أخراج حسين الحليبي مسابقة هبة الدري، ابتسام العطاوي، شيماء جناحي ودارين الشيخ وخالد الرويعي وسعاد علي والكثير من النجوم من البحرين وقد رشح العمل السينمائي لجوائز عدة، قدمت دور البطولة في العمل السينمائي الكويتي ساعة زمان، تدور الوقائع بشأن الجندي الكويتي عبد اللطيف الذي يقوم بتمشيط المساحة البحرية التي يحرسها يوما ما ما 27 من شباط عام 1991، ثم تنتقل الوقائع لما يوم بعد غد من الاستقلال، بعد أن تعرض للغرق، وعثر فوقه عساكر عراقيون وقاموا بأسره، لكنهم عاجلا ما يهربون ويتركونه بمفرده في مقره في جزيرة بوبيان، ليواجه مكابدة وصعوبات ومتاعب شديدة، لكنه في الخاتمة يرجع إلى بيته وعائلته بعدما تم إيجاده .

هبة الدري

هبة الدري