قصة مسلسل اسيرة قلبي وتقرير مفصل

أبطال مسلسل أسيرة قلبي

مسلسل أسيرة قلبي أحداثه وأبطاله

معلومات عن مسلسل أسيرة قلبي والقصة كاملة، أحداثه بالتفصيل، وأبطاله ومعلومات عن طاقم العمل، مسلسل أسيرة قلبي من إخراج ماهيش بهات ولوكناث باندي، وكتابة ميتالي بهاتاشاريا، بطولة أديتي راثور و زين إمام .

ملخص العمل

تبدأ الحكاية حول حياة آفني عائشة البالغة من العمر 10 سنوات (أرشين نعمدار) ، وهي طفلة غير شرعية تعيش مع أمها ، عائشة حيدر / أشا مهتا ( برخا سنغوبتا ) ، وجدة الأم ، فاطمة بانو / نانو، والد Avni هو المخرج السينمائي الشهير Ashish Mehta ( Viraf Patel ) الذي يعيش منفصلاً عنهم ويلتقي بهم سراً بسبب أمه والمجتمع ، جدة أفني من ناحية الأب هندوسية الديانة ومتدينة جدا، لا توافق على علاقة ابنها مع فتاة مسلمة، عندما عرفت بعلاقة ابنها الغير شرعية رفضت تلك العلاقة وحتى ابنته التي انجبها ، أفني تشعر أنها ليست طبيعية لأن والدها لا يعيش معها وكل ما تريده هو أنت تعيش وسط سعادة أسرية، أصبحت أفني أفضل أصدقاء مع نيلا الذي يساعد أفني في صراعها من أجل العدالة من خلال القتال مع دايوانتي من أجل اسم وحقوق آفني .

مسلسل Naamkarann

تحاول أفني في إحدى المراحل جعل قصتها مفجعة ، ظنا منها أنها ستساعدها بطريقة ما ، عن طريق إخراج فيلم من حياتها، بعد إطلاق الفيلم مباشرة ، أصيبت عائشة في حادث مرتب من قبل دايوانتي، عايشة تلدها وابن آشيش ، أمان ، وتستعيد وعيها بعد أن قامت أفني بالدعاء لها، ليخبرها الأطباء عن عائشة التي تستعيد وعيها، في غيابها ، يخنق دياوانتي ويقتل عائشة ويأخذ أمان كخليفة عائلتها ، ويعيد تسمية آمل، ذهبت أفني إلى منزل ميهتا لتعود إلى أمان لمنع دايوانتي من تحويله إلى شخص شرير مثلها ، لكن دايوانتي يلقي باللوم عليها لكي يكون قذرًا مع عائشة، بمساعدة من نيلا وأفضل صديق لها علي أثبتوا أن دياوانتي قتل عايشة لكن دياوانتي يتلاعب بأشعش عاطفيًا إلى الاعتقاد بأن أفني هو من قتلت عائشة، يطلق النار على أفني وتقع في الماء، لكن تم إنقاذها وعادت باسم جديد، تعيش مع نيلا وهم معا يرسمون خراب دايوانتي ويعيدون أمان / آمول من دايوانتي .

يصطدم نيل و أفني ببعضهما البعض في الجرف حيث تم إطلاق النار على أفني و خوض معركة بسيطة، وتساءل نيل عن شكوكه ، فطلب من زميله داهال دايال / دي دي (جاهان أرورا) التحقيق فيها، في هذه الأثناء ، يظهر صديق الطفولة آفني ، علي (غوتام فيغ) ، أنه أفضل صديق نيل، وهو يدير مقهى ، كان يحلم بأفني ولديه الإيمان بأنّها حية ، تم التركيز على مشاعر افني ونيل اتجاه بعضهم، وتريد نيل من أفني أن تتوقف عن اعتبار نفسها خطيئة وعبئا على الآخرين بعد أن جعلت داوانتيها تؤمن بذلك طوال حياتها، نيل يصبح غيورا علي بسبب علاقته مع أفني، تحاول شويتا و ريا استخدام هذا لصالحها لكنها تفشل، عندما يعودون تكشف شويتا عن هوية أفني و عدم شرعيتها لكل من حث جدّة نيل ، هارلين خانا ( نيللو كوهلي ) ، على طرد أفني من المنزل، ثم يصاب نيل بجروح خطيرة في انفجار قنبلة يخطط لها أمول ، الذي يتحول إلى داعم للخصم بعد أن حصل على ثقة آفني وهو يتآمر سراً مع داوانتي .

أحداث جديدة بالمسلسل

يحاول نيل القبض على مهرب بشري يدعى راجيني بانديت ( مانيني ميشرا )، بانديت ينضم للقوات مع دايوانتي لتدمير نيل وأفني، في هذه الأثناء تنقذ أفني صديقته السابقة ، جوهي (بونام بريت) ، التي يعتقد نيل أنها ماتت ، من بانديت لذلك سلمت نفسها إلى بانديت في رانج محل من أجل إنقاذ جوهي لأنها كانت تحت الاعتقاد الخاطئ بأن نيل ما زال يحب جواه و آفني أراد نيل أن يعيد حبّه، لكن نيل كان يحب أفني ، لكنه لم يتمكن من التعبير عن ذلك، بعد أن اكتشف نيل أن أفني وضع نفسه في خطر ، يذهب مع فريقه لإنقاذ أفني وجميع الفتيات الأخريات، أمان يحمل نيل تحت تهديد السلاح الذي يسرق أفني مسدسه ويحمله في أمان، بما أن أفني على استعداد للتصوير ، فهي مكسورة بحقيقة أن أمان خان خانها وكانت مستعدة للتداول بها، يخفي داوانتي في رانغ محل مع أمان ، إلى أن يقنع نيل أمان ، سيصبح آمناً إذا كان يخرج ويساعد في القبض على داوانتي، ويخرج أمان ودياوانتي ، وهو غاضب ، ويحمل بندقية ويطلق النار على أمان غير مدركين لوجود رصاصات مزيفة، أفني لا تعرف إما أنها رصاصات وهمية وتأتي في المقدمة لإنقاذ أمان، ويدرك أمان أن دايوانتي كان يستعمله ويدير ورقة جديدة .

بعد 6 أشهر

تتعلم أفني مهارات قتالية جديدة للرد على جرائم لم ترتكبها، تخطط فيديات، لعب نيل دورًا مزدوجًا لنيو حتى يتمكن من إثبات براءة أفني أثناء خرقه للقانون على أنه جديد، يختطف فيديوت نيلا ويخبر أفني بالهروب من السجن مع راجيني بانديت لإنقاذ أشرف، تمكّن أفني من إرسال رسالة إلى نيل الذي ينقذ نيلا ، ويؤمن بأن نيل يقرر عدم الهروب من السجن، أشرف يكتشف أن ميشتي على قيد الحياة، تمكن نيل من إقناع فيديوت بالاعتراف بأن بانديت قتل جواه وأفني بريء، ذهبت بانديت إلى السجن ووضعت فيديوت تحت الإقامة الجبرية

بعد 10 سنوات

استقال نيل من منصبه كضابط شرطة وأصبح فارسًا إذاعياً على قناة رابعة الفضائية وغالباً ما يزور الجرف حيث التقى أفني ونيل لأول مرة بعد 10 سنوات ، تعادلت أفني بنفسها على أنها نيلانجانا وتكرس حياتها لرفاهية الأطفال غير الشرعيين في دار للأيتام، لقد غيرت هويتها إلى نيلانجانا وتعتني بقلـم سايشا (باوال بهوجواني) البالغ من العمر 17 عامًا ، والذي يعيش حاليًا في مشتي وأطفال يتيم آخرين مع أصدقائها ، سونراي ( سوني سينغ ) وتارا (براكيتي نوتييل) وسيتارا

يتعرف سايشا على هويتها الحقيقية، تم العثور على افني ونيل نجل ، ماوكلي خانا (كبير شاه) ، لديها الكثير من أوجه التشابه مع نيل، لقد كشف لنا براكاش أن ماوكلي هو أفني ونجل نيل بعد ذلك ، يريد نيل حضانة ماوكلي، ونتيجة لذلك ، يذهبون إلى المحكمة ويقاتلون من أجل حقه في ابنه ويحصل نيل على حقوق ماوكلي، في وقت لاحق ، يمرض ماوكلي ويدعى أفني لرعاية موغلي لهذا اليوم، بعد بعض الحوادث بما في ذلك الحصول على اختطاف ماوكلي نيل يعطي الاحتجاز القانوني ماوكلي إلى أفني، ويقرر أفني مغادرة المدينة مع ماوكلي حتى يتمكن نيل من بدء حياة جديدة مع ميتالي، قريباً سيسيشا يخبر نيل عن التضحية التي قدمها أفني لإنقاذ براكاش من قضية القتل في نيلا ، يسأل نيل الغفران من أفني لوقوفه، يذكرني أفني بوعوده التي قطعها لميتالي وأعادته، نيل بقلب ثقيل يستعد للزواج من ميتالي .

في يوم الزفاف ، يُخبر ميتالي نيل بالعودة إلى أفني لأنه لا يمكن إلا أن يكون سعيدًا بها، لحسن الحظ أنه يخبر Mitali أنه سيكون أفضل صديق لها إلى الأبد، تطلب أسرته منه إعادة أفني وماوكلي إلى الخلف، يهرع إليهم ويجتمع مع أفني وبالتالي لديه عائلة سعيدة عادية، وينتهي العرض بملاحظة جيدة مع وجود أفني لها عائلة سعيدة مثالية والتي كانت تريدها لسنوات .

صور من مسلسل أسيرة قلبي
أبطال مسلسل أسيرة قلبي
أبطال مسلسل أسيرة قلبي
كواليس مسلسل أسيرة قلبي
كواليس مسلسل أسيرة قلبي
زين في دور نيل خانا
زين في دور نيل خانا
سانجاي سوراج براكش
سانجاي سوراج براكش
غولفم خان بدور فاطمة جدة أفني
غولفم خان بدور فاطمة جدة أفني
زين أمام
زين أمام

بوسي فن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *