ما هو الشلولو الصعيدي السبب في حماية أهل الصعيد من الكرونا

معلومات عن الأكلة الصعيدية الشلولو

 

قصة الشلولو أكلة صعيدية تشبه الملوخية الخضراء في الشكل والطعم ، اعتقد البعض أنها قد تكون سببا في قلة إصابة أهل الصعيد بهذا المرض اللعين (كرونا) لأنهم معتادون على تناول تلك الوجبة المسمى بالشلولو، لنتعرف سويا على ما هي قصة الشلولو وهل حقا تساعد على رفع المناعة قليلا لتحمي الشخص من الإصابة بكرونا، أم هو مجرد اعتقاد وتخيل لا أكثر .

 

قصة شلولو الصعيدي

القصة بدأت عندما خرجت إحدى المقالات لدكتور تغذية علاجية وتحدث عن أكلة صعيدية اسمها شلولو، تعتبر أكلة رئيسية للأقباط الموجودين بالصعيد وبالصعيد كلها، مما جعل الناس تسأل هل حقا تلك الأكلة تعتبر مضادا طبيعيا، “الشلولو” من الأكلات الرئيسية على مائدة الأقباط قي صيام العذراء مريم، والذى بدأ أمس ويستمر لمدة 15 يوماً، حيث يشاع بأن السيدة العذراء مريم كانت أول من تناولت هذه الأكلة عندما قدمت العائلة المقدسة إلى مصر وتعلمها المصريون منها، وهى من الأكلات الفرعونية القديمة أيضاً، فى هذا التقرير نتعرف على الفوائد الصحية لأكلة الشلولو، الملوخية الطازجة تحتوي على 1.5% ألياف بينما اليابسة تحتوي على حوالي 11% ألياف .

الشلولو أكلة فرعونية قديمة، مشهورة في الصعيد وأسوان هي ذات قيمة غذائية كاملة وسهلة الهضم وهي من الأكلات الخفيفة والمحببة في فصل الصيف هناك قصتان فسرتا سر تسمية نبات الملوخية بهذا الاسم، الأولى هي أن الملوخية كانت نبات قديم في عهد الفراعنة، وكان يسمى “خية” وكان يعتقد المصريون إنها نبتة سامة وعندما احتل الهكسوس مصر وهدموا وطمسوا معالم الحضارة الفرعونية أجبروا المصريين على تناولها وكانوا يقولوا لهم: “ملو – خية” أي كلوا “خية” وبعدما تناولها المصريون وظنوا أنهم ميتون لا محالة اكتشفوا أنها غير سامة وأنها تصلح للأكل.

مكونات الشلولو الصعيدي

تتكون من الملوخية الناشفة والماء المثلج والبصل والثوم والليمون والملح، ويتناولها الأقباط خلال فترة “صيام العذراء مريم” كنوع من التقشف والزهد، تحتل أكلة “الشلولو” المركز الأول على مائدة الأقباط الأرثوذكس الصائمين في صوم العذراء الذي بدأ اليوم ويستمر لــ 15 يومًا، وتتكون تلك الأكلة الشيقة من :

الملوخية الناشفة

الكثير من الثوم

الماء البارد

التوابل المختلفة مع الليمون

البصل

كيف تصنعين الشلولو بأكثر من طريقة

تعتبر أكلة الشلولو أول أختيارات الأطعمة على قائمة ربة المنزل الصعيدية عندما يمل أهل البيت من الفراخ واللحمة والسمك، فتقدم لهم وصفة فرعونية اخترعها الفراعنة في الأساس لتقوية المناعة ولتتهير الجسم من الأمراض كما اعتقدوا قديماً بسبب احتوائها على الكثير من البصل والثوم، لنتعرف معا على أكل من طريقة لعملها واجعلها وجبة رئيسية .

الطريقة الأولى

المكونات ليمونة بقشرها – 1 كوب ملوخية ناشفة- 1  كوب أرز مستوي – ملح وكمون وشطة -2 ملعقة ثوم مفروم-  بصلة صغيرة مفرومة.

طريقة تحضيره

يوضع كوب ماء على النار وبعد الغليان يضاف إليه الثوم و البصل والملوخية الناشفة ثم تضاف الليمونة بقشرها، ويترك ليغي دقائق، ثم يوضع في الخلاط بعد أن يهدأ ويضع في الخلاط  ويضاف إليه الأرز الأبيض المستوي يقدم باراً او ساخاً حسب الرغبة ويفضل اهلي الصعيد أضافه الشطة بزيادة لهذا الطبق .

الطريقة الثانية
إن أصل كلمة ملوخية هي “ملوكية” وهذا لأنها كانت تقدم للملوك، ووصفها طبيب أحد الملوك لملكه عندما كان مريضًا هناك طريقة مصرية أخرى هي الشلولو لعمل الملوخية، لكن بدل الأوراق الخضراء يتم الاستعاضة عنها بأوراق ناشفة للملوخية ، وطريقة تجفيف الملوخية بسيطة جدًا يتم قطف الأوراق الخضراء ووضعها في الشمس إلى أن تجف الأوراق الخضراء تمامًا وتصبح أوراق يابسة ثم تطحن أو تفرك لتصبح كأوراق الشاى المطحونة ويتم استخدامها في الطبخ مثل الملوخية الخضراء تمامًا يعرف العارفون أن هناك فرق كبير بين الملوخية الطازجة والملوخية الناشفة، وكل منهما له عشاقه .
المكونات
2 كوب ماء بارد  
ليمونة
نصف بصلة مقطعة قطع صغيرة
2 فص ثوم مفروم
كوب ملوخية ناشفة
ملح حسب الطلب
توابل شطة – كمون
حضريها الآن
نضع الماء في إناء.
ثم نضيف البصل والثوم والملح ثم الملوخية مع التقليب ثم التوابل حسب الرغبة.
ثم نضيف الليمون بقشره.
تقدم باردة
طريقة أخرى مميزة من أمهات الصعيد

نصف لتر شوربة دجاج

1 حبة صغيرة بصل مفرومة خشن

1 حبة متوسطة طماطم مقطعة صغير

ملعقة كبيرة “ملعقة طعام” ثوم مفروم

عصير ليمونة

ملح

كمون مطحون

فلفل أسود مطحون

طريقة التحضير بالتفصيل

نضع الشوربة والبصل والطماطم والثوم، فى وعاء ونقلبها جيداً نتبل الشوربة بالملح والفلفل الأسود والكمون، ونتركها حتى تغلي نضيف الملوخية المجففة بالتدريج مع التقليب المستمر حتى تتجانس مع الشوربة وتثقل ثم تغلي نرفع الشلولو من على النار، ونضيف إليها عصير الليمون نوزع الشلولو في الأطباق، ونقدمها ساخنة مع الأرز بالشعيرية يمكن تقديمها مع الأرز بالشعيرية أو العيش الشمسي .

الشلولو بالجمبري طريقة غزال أبو زهرة

كما يعتقد البعض فإن طبق الشلولو عبارة عن جيش يدخل الجسم لمحاربة الفيروسات حتي كورونا

المكونات

1 كوب ملوخية مجففة “ناشفة”

نصف لتر شوربة جمبرى

1 حبة صغيرة بصل مفرومة خشن

1 حبة متوسطة طماطم مقطعة صغير

1 ملعقة كبيرة “ملعقة طعام” ثوم مفروم

جمبرى مسلوق

عصير ليمونة

ملح

كمون مطحون

فلفل أسود مطحون

الطريقة بالتفصيل

في وعاء كبير وعلى نار متوسطة، نضع شوربة جمبري والبصل والطماطم والثوم، ونقلبها جيداً نتبل الشوربة بالملح والفلفل الأسود والكمون، ونتركها حتى تغلي نضيف الجمبرى و الملوخية المجففة بالتدريج مع التقليب المستمر حتى تتجانس مع الشوربة وتثقل ثم تغلي نرفع الشلولو من على النار، ونضيف إليها عصير الليمون نوزع الشلولو في الأطباق، ونقدمها ساخنة مع الأرز بالشعيرية.

 

سبب اعتقاد خبراء التغذية بسحر الشلولو كمضاد لكرونا

 

الملوخية تقلل أعراض الضغط العصبي والتوتر والاكتئاب، كما أنها تزيد القدرة الجنسية لدى الرجال وكذلك مفيدة للمرأة الحامل لأنها تعوضها عن الحديد وفيتامين ب والفوسفور والمنجنيز التى تفقدها أثناء الحمل ، أن الملوخية أيضاً تحتوى على نسبة عالية من الحديد الذي يساعد في علاج الأنيميا وفقر الدم، مضيفاً أنها تعتبر بديلاً للحوم ومكوناتها الغذائية، والتي لا يتناولها الأقباط أثناء صيامهم، وبالتالي فالملوخية تعوض الجسم عن الحديد وفيتامين ب 6 الموجود في اللحوم، الملوخية غنية بالفوسفور الذي ينشط الذاكرة وخلايا المخ، كما أنها تعمل كمقوى عام للجسم لأنها غنية بالمنجنيز الذي يمنح الجسم الطاقة والحيوية .

بجانب دخول البصل من ضمن المكونات البصل من الأكلات التي كان يتناولها المصري القديم وهى مضاد حيوي طبيعي بها مركبات تكافح الأمراض، حيث يحتوى البصل على مركبات الفلافونيد التي تحمى من أمراض القلب وتكافح السرطان، خاصة سرطان القولون والمعدة، مضيفاً أن البصل يحفز نمو البكتيريا المفيدة، وهو من أهم مصادر فيتامين C ويساعد على تحسين سيولة الدم ومفيد لمن يعانى من خطر الجلطات وكذلك الثوم يحسن سيولة الدم ومن المضادات الحيوية الطبيعية .

وأيضا الليمون من الأكلات التي تضاف إلى الشلولو وهو من الموالح المفيدة بها نسبة عالية من فيتامين C ويقلل البكتريا الضارة وبه مضادات أكسدة لمكافحة السرطان والأمراض، كما أنه يعطى نكهة ومذاق للطعام مميز وجميل وشهي أيضا .

يمتد صعيد مصر من الجيزة شمالًا حتى أسوان جنوباً، مروراً بمحافظات كتير، الأمر اللي خلى فيه تنوع كبير جداً لأكلات الصعيد. فيه بعض منها تعرفها كقاهريين والبعض التاني لاء بتتنوع المأكولات الصعيدية بين الكشك الصعيدي وهو كور من القمح بيتم نقعها في اللبن الرايب . الكشك الصعيدي بيختلف عن الكشك اللي بناكله ف القاهرة اللي من الدقيق والزبادي واللي أصلاً أكلة تركية وزي ما كشك الصعيد مختلف فالبامية الصعيدي مختلفة البامية الصعيدي اسمها “الويكا” وهي البامية بيتم تقطيعها حلقات وسلقها وبعدين يتم فركها بمفراك وبيتعملها طشة من الثوم والكزبرة .

ما هو الشلولو الصعيدي السبب في حماية أهل الصعيد من الكرونا
ما هو الشلولو الصعيدي السبب في حماية أهل الصعيد من الكرونا
معلومات عن الأكلة الصعيدية الشلولو
معلومات عن الأكلة الصعيدية الشلولو
قصة شلولو الصعيدي
قصة شلولو الصعيدي