كيف تحصل على فيزا ماليزيا للمصريين شروط وقواعد ومعلومات 2020

الشروط الخاصة بحصول المصريين على فيزا ماليزيا لعام 2020

الكثير منا يحلم بالحصول على فيزا للسفر إلى ماليزيا ، لنتعرف معا على نظام الدخول إلى الدولة، نظام التأشيرات، عقوبة انتهاء التأشيرة، الإجراءات الجمركية، ماليزيا دولة مريحة من ناحية استصدار أو استخراج  تأشيرة دخول زيارة لمواطني غالبية الدول في العالم، والأمر ينطبق على حاملي الجنسيات العربية أيضاً فلا توجد هنالك حاجة لاستخراج فيزا (تأشيرة دخول) لماليزيا للأغلبية الساحقة من جوازات سفر البلدان العربية .

دولة ماليزيا والتأشيرة

هي دولة تسهل عليك الحصول على من ناحية تأشيرة دخول زيارة لمواطني غالبية الدول في العالم،  والأمر ينطبق على حاملي الجنسيات العربية أيضاً فلا توجد هنالك حاجة لاستخراج فيزا (تأشيرة دخول) لماليزيا للأغلبية الساحقة من جوازات سفر البلدان العربية، إلا إذا كانت مدة المكوث تتجاوز الأسبوعين لبعض البلدان ولبعض البلدان هناك إعفاء من التأشيرة طالما لم تزد مدة المكوث عن الثلاثة أشهر، وبكل ما يتعلق بالمعلومات ذات العلاقة بالدول العربية وتأشيرات الدخول إلى ماليزيا إقرأوا ما وافيناكم به أدناه من المعلومات الأخيرة الصادرة عن  وزارة الخارجية الماليزية ودوائر الهجرة والحدود الماليزية .

يرجى الملاحظة أنه يجب أن تكون جوازات السفر صالحة بما لا يقل عن 6 أشهر من موعد السفر، و من المفضل فحص اذا كان عليكم القيام بفحوصات طبية أو تحصينات معينة ضد أمراض معينة، وخصوصاً بما يتعلق بالحمى الصفراء، و ذلك لبعض الدول وليس لجميعها. وللتأكد بما أن المتطلبات الطبية قد تخضع للتغييرات، يمكنكم زيارة صفحة موقع وزارة الهجرة الماليزية المختصة بالموضوع، وهناك 3 أنواع لتأشيرات الدخول إلى ماليزيا: تأشيرة زيارة إجتماعية أو سياحية وتصدر لزيارة الأهل أو المناطق السياحية ولا يسمح لحاملها بالعمل بتاتا، وتأشيرة الطالب وتأشيرة عمل .

المدة المناسبة لحصول على الفيزا الماليزية

  • العراق، ليبيا، فلسطين، صوماليا وسوريا : هنالك حاجة لإستخراج تأشيرة دخول لزيارة إن كانوا ينوون المكوث في ماليزيا مدة أطول من أسبوعين
  • موريتانيا والسودان: هنالك حاجة لإستخراج تأشيرة دخول لزيارة إن كانوا ينوون المكوث في ماليزيا مدة أطول من شهر
  • الجزائر، البحرين، مصر، الأردن، الكويت، لبنان، المغرب، عُمان، قطر، السعودية، تونس، الإمارات واليمن: هنالك حاجة لإستخراج تأشيرة دخول إن كانوا ينوون المكوث في ماليزيا مدة أطول من ثلاثة أشهر .
  • ويحصل مواطنو بعض الدول على فيزا لثلاثة أشهر من المطار عند وصولهم، وأهم هذه الدول: المملكة العربية السعودية، تونس ، مصر، قطر، الكويت، البحرين، عُمان، الإمارات العربية المتحدة. أمّا مواطني العراق وليبيا و وسوريا فيحصلون على تأشيرة دخول لـ 14 يومًا من المطار .

معلومات كافية عن البلد ماليزيا

إسم الدولة  ماليزيا، العاصمة : كوالالمبور، اللغة الرسمية : مالاوية، العملة : رنجت MYR، المساحة : 329.750 ألف كم2 ، التعداد : حوالي 29.24 مليون نسمة (2012)، الموقع والمناخ : جنوب شرق آسيا وتحدها تايلاند وسنغافورة واندونيسيا وبروناى – والمناخ استوائى، أهم المدن : جوهور، العطلات الرسمية :31 أغسطس 1957 Independence Day/Malaysia Day مواعيد العمل من  8 الى 4 ، القطاع الخاص من 8 الى 4، المحلات التجارية من 10 الى 9.

كيفية الدخول إلى الدولة

نظام التأشيرات : يتم الحصول على التأشيرة من المطار عند الوصول وهى مجانية لمدة ثلاث شهور ، عقوبة انتهاء التأشيرة : يتم فرض غرامة مالية ثم الترحيل إذا لم يكن هناك عقد عمل أو اقامة لمن يعمل ، اجراءات رسمية : لا توجد، رسم المغادرة : 40 رنجت، اجراءات جمركية : الاجراءات المتبعة العادية، ويحظر دخول السلع الاليكترونية، تشدد السلطات على تجاوز المدة المخصصة للتأشيرات أو الاقامة الغير شرعية بالبلاد مع تغليظ العقوبة على المسافرين بتأشيرة سياحة ولكنهم يمكثون فى البلاد للبحث عن عمل .

معلومات أكثر عن الحياة في ماليزيا

يتم منح الإقامة المؤقتة أو الدائمة في حالات الزواج أو العمل أو لم شمل الأسرة، تطبق ماليزيا قوانين الشريعة الإسلامية وتتطابق القوانين ما بين مصر وماليزيا إلى حد كبير، عند القبض على الأجنبي يسمح له بالاتصال بالسفارة ويسمح بزياره ممثل البعثة له، سعر الدقيقة إلى مصر حوالى 6 رنجت تقريباً، الاستقبال القضائي محظور في ماليزيا ولكن يسمح باستقبال القناة الفضائية لأعضاء البعثات الدبلوماسية فقط – الإذاعات المصرية تصل في منتصف الليل وضعيفة جداً ولا تصل الصحف المصرية .

لا يوجد هناك بنوكا مصرية ، لكن لا يوجد قيود على تحويل الأموالـ ، أهم الأمراض التي قد تقابلك هناك ى – الملاريا – الحمى، التطعيمات الواجب أخذها : ضد الملاريا – حمى الدنجى – أمراض المناطق الاستوائية، تكلفة العلاج : متوسط50 رنجت (الأطباء المصريين محدودين جدا)، متوسط تكلفة الفرد: 150 دولار، معدلات الجريمة منخفضة جدا ومعظمها يتلخص في حالات السرقة والنشل العادية . لا توجد جرائم تستهدف المصريين بصفة خاصة .

 

أفضل الأماكن السياحية في ماليزيا

يوجد الكثير من الأماكن السياحية في “ماليزيا” مما يجعلها مركز أهتمام الكثير من الناس للسفر لها لنتعرف معا على أجمل الأماكن التي قد تراها هناك ”

مدينة سيمبورنا إحدى المدن الجميلة تبعد مدينة سيمبورنا
  • مدينة سيمبورنا إحدى المدن الجميلة تبعد مدينة سيمبورنا قرابة 162 كم عن سانداكان في جزيرة بورينيو، وتشتهر هذه المنطقة بكونها أجمل مكان في العالم لممارسة رياضة الغوص، إذ يوجد فيها حديقة “سيبادان” الوطنية، التي تُعد جنّة محبي الغوص، وتمنح هذه المحمية فرصة ذهبية لأصحاب القلوب الشجاعة للغوص مع أسماك القرش والسلاحف ومختلف الأحياء والأسماك البحرية التي تعيش في المياه الدافئة الآسيوية .
مدينة سندكان شمال شرق جزيرة بورينيو
  • تقع مدينة سندكان شمال شرق جزيرة بورينيو، وتتبع ولاية صباح الماليزية، وهي من الأماكن الهادئة البعيدة عن الصخب والازدحام، وتشتهر بمحمياتها الطبيعية مثل محمية قرود “الأورانجوتان” ومحمية الدببة ورحلات السفاري في أدغال الغابات المطيرة، وتُعد “جزيرة السلاحف” أحد المعالم المهمة في سندكان، وهي محمية للسلاحف وتبعد قرابة 40 دقيقة بالقارب السريع عن ساحل المدينة، ويتوفر فيها فندق صغير يتألف من 3 بيوت وبركة سباحة صغيرة ومطعم، وتمتاز الجزيرة بشاطئ ضحل مناسب للمشي في الماء، أما جزيرة “لانكايان” فهي ملاذ للهدوء والسكينة والسلام، حيث تزينها الشواطئ ذات الرمال الناعمة والمياه الفيروزية الصافية، وتبعد قرابة 90 دقيقة بالقارب عن سندكان قريبا من الحدود الفليبينية .
ولاية سرواك أكبر ولايات ماليزيا
  • وتقع في جزيرة بورينيو، وتشتهر هذه الولاية بمحمياتها الطبيعية الغنية بالكهوف والغابات المطيرة والشواطئ الجميلة، وتضم عاصمة الولاية “كوتشينج” عشرات المتاحف الثقافية والآثار والأسواق والفنادق التي تعج بالزائرين لماليزيا، حيث إنّها من الوجهات المحببة لعشاق المغامرة والأدغال، انطلق بالحافلة من مدينة كوتشينج ومن ثم القارب للوصول إلى “حديقة باكو الوطنية” التي تبعد نصف ساعة عن المدينة، وهي من أشهر المحميات الطبيعية في سراواك، وتضم نوعا نادرا من القرود ذات الخراطيم الطويلة، ويتوفر في الحديقة عدد من الأكواخ المكيفة للمبيت وسط الغابة، ويوجد في كوتشينج محميات طبيعية أخرى مثل مشروع محمية قرود “أورانجوتان”، وحدائق جميلة مثل حديقة الأوركيد التي تضم عشرات الأنواع من الزهور الرائعة والنباتات العطرية مع دخول مجاني لمحبي الورود .

يُعد متحف “القرية التراثية” في كوتشينج أيضا أحد المشاريع الواعدة التي تعكس التنوع العرقي في جزيرة بورينيو، حيث البيوت التقليدية والزي الشعبي وعروض الرقص الفلكلورية والأكشاك التي تعرض المصنوعات اليدوية والمأكولات المحلية مع حديقة واسعة للتنزه واستنشاق الهواء العليل، ويمكن الإنطلاق من كوتشينج لزيارة مدينة ميري القريبة، والتي تضم “كهوف مولو” إحدى أشهر وأكبر كهوف آسيا، وتتألف من 4 كهوف يتطلب استكشافها عدة ساعات، وهي موطن لملايين الخفافيش والمخلوقات والطيور النادرة، مما جعلها على لائحة التراث العالمي، وتحتاج بعض الكهوف إلى ركوب القارب للوصول إليها والتقاط أروع الصور الحصرية .

كهوف باتو – العاصمة كوالالمبور
  • يمكن زيارة كهوف باتو أثناء الإقامة في أحد فنادق العاصمة كوالالمبور، فهي لا تبعد أكثر من نصف ساعة عن المدينة، ويمكن الوصول إليها بسهولة بالحافلة أو القطار أو سيارة أجرة، وتُعد كهوف باتو من المزارات السياحية الهامة في ماليزيا، وتستقطب سنويا آلاف السائحين، يضم الموقع 3 كهوف مخفية تقع في قلب جبل مرتفع، ويتطلب الوصول إلى الكهوف تسلق عدد كبير من الدرجات تصل إلى أكثر من 270 درجة، ولذلك لا يُنصح باصطحاب الأطفال الصغار نظرا لكثرة المشي والجهد المبذول لزيارة هذه الكهوف، ويوجد في المكان عدد كبير من التماثيل بالإضافة إلى “آلهة الهندوس” الذهبية، ويلاحظ الزائر وجود عدد من القرود التي تتحرك بحرية حول المعبد، ويقع في هذه المنطقة أيضا ما يسمى “الكهف المظلم” ويمكن التخطيط لزيارته مع مرشد سياحي يشرح للمجموعة كيفية تشكل الكهف وأنواع الحيوانات والحشرات التي تعيش فيه، وتستغرق الجولة 45 دقيقة بتكلفة دخول 35 رينجيت .

 

مرتفعات كاميرون قرابة ساعتين عن العاصمة كوالالمبور
  • هي أعلى منطقة في ماليزيا، ومن أجمل المناطق الطبيعية في آسيا، وتمتاز بأجوائها المعتدلة نهارا الباردة ليلا، وتُعد مرتفعات الكاميرون موطن مزارع الشاي في ماليزيا، وخاصة في منطقة تناه راتا، حيث تنتشر حقول الشاي وكأنها سجادة من العشب الأخضر تتباهى بها ماليزيا، ويوجد في أعالي الهضاب مقاهي ذات إطلالة تحبس الأنفاس على الحقول الخضراء، ويمكنكم تذوق الشاي بنكهات مختلفة مع الليمون أو العسل وغيرها من المذاقات التي سيحبها بالتأكيد عشاق الشاي، كما يتوفر عدد كبير من المتاجر التي تبيع الشاي الماليزي الفاخر .
مدينة ملاكا تبعد 150 كم عن العاصمة كوالالمبور
  • تبعد مدينة ملاكا قرابة 150 كم عن العاصمة كوالالمبور، ويعتقد البعض بأنها العاصمة الثقافية والتاريخية في ماليزيا، إذ تحتضن المدينة عشرات المتاحف والمواقع الأثرية التي تؤرخ للأحداث التاريخية في ماليزيا، وهي مثالية لمحبي الرحلات الثقافية والغوص في عبق الماضي، من المتاحف الجميلة التي يمكن زيارتها في ملاكا متحف “بابا نايونيا” التراثي، هذا القصر الذي كانت تملكه إحدى العائلات الثرية لأب صيني وأم من سكان ملاكا المحليين .

 

  • يأخذكم في عالم الخرافة والملوك والثراء الفاحش، بتكلفة دخول 15 رينجيت، ستبحرون في عالم الفخامة والرفاهية حيث الأثاث المزركش والمحفور والديكورات المبهرة وكأنكم في أحد قصور ألف ليلة وليلة، وعلى مقربة  منه يقع متحف “المجوهرات الصينية” الذي يضم باقة من أنفس وأغلى المجوهرات التي كانت تملكها العائلات الصينية الثرية فيما مضى، وتستغرق الجولة قرابة نصف ساعة تنتقلون خلالها بين طابقين من المجوهرات والمقتنيات الثمينة، بالإضافة إلى المتحف الحربي ومتحف قصر السلاطين الذي تحيطه حديقة رائعة ومزينة بشتى الزهور والأشجار العطرة.
مدينة جورج تاون في جزيرة بينانج
  • كما يوحي الاسم يغلب على هذه المدينة الطابع الأوروبي الذي يؤرخ لأيام الاستعمار ويذكر بها، وهي من المدن المحببة لدى السائحين الأوروبيين، وتمتاز الفنادق فيها بالتكلفة المنخفضة مقارنة بغيرها من المدن السياحية في ماليزيا، تُعد جورج تاون وجهة مثالية لمحبي المتاحف والمعالم الأثرية والتاريخية، حيث تضم الكثير من المعابد المميزة والمتاحف الغنية، من أشهرها معبد “خوكونجسي” الذي أسسته إحدى العائلات الصينية ويتألف من طابقين بتكلفة دخول 10 رينجيت، ويزخر بالزركشات والديكورات الذهبية والرسومات الملونة .
مدينة كوتا كينابالو شمال غرب جزيرة بورينيو
  • تقع مدينة كوتا كينابالو شمال غرب جزيرة بورينيو، وهي من المدن الحيوية والهامة في ماليزيا، وتشتهر بالمحميات الطبيعية التي قل نظيرها، مثل محمية “قرود أورانج أوتان” التي تقع على مقربة من منتجع “شانغريلا راسا ريا”، وتقدم تجربة استثنائية للضيوف للتجول في الغابات الاستوائية ومراقبة الحياة البرية ومشاهدة القرود أثناء تناولها للطعام، بينما تقدم المحمية البرية Tabin  فرصة ذهبية لمحبي المغامرات ورحلات السفاري، حيث يمكن التخييم والمبيت في أحد الأكواخ في قلب الغابات المطيرة، تخيل أن تفتح نافذة غرفتك لتجد أحد القرود يلهو ويتدلى على الأغصان! بالتأكيد مشهد لا نراه كل يوم، ومن خلال أحد القوارب الراسية على ساحل كوتا كينابالو يمكن الوصول إلى حديقة تونكو عبد الرحمن البحرية في رحلة تستغرق 20 دقيقة، وتتألف هذه المنطقة من 5 جزر خلابة ذات شواطئ رملية بيضاء ومياه تركوازية غاية في الروعة .
جزيرة ريدانج – ساحل مدينة كوالا ترنجانو
  • جزيرة ريدانج بالانطلاق في قارب سريع من ساحل مدينة كوالا ترنجانو، وتستغرق الرحلة قرابة ساعة، وهي من الجزر المحببة لدى السائحين وتشهد إقبالا كبيرا وازدحاما وخاصة في المواسم السياحية، وتشتهر ريدانج بشواطئها الساحرة ذات الرمال البيضاء الممتدة ومياهها التركوازية الضحلة، وهي محمية طبيعية يُمنع فيها الصيد، ويمكن فقط إطعام الأسماك التي يمكن رؤيتها بوضوح من الجسر الخشبي الممتد فيها، وتضم الجزيرة عددا من المنتجعات والفنادق الأنيقة وعشرات المطاعم والمقاهي ومحلات بيع التذكارات .
مدينة بوتراجايا الجميلة
  •  تبعد المدينة قرابة نصف ساعة جنوب العاصمة، وهي من المدن الحديثة النظيفة وتمتاز بجمالها الذي يجمع المناظر الخلابة والعمارة الماليزية الأصيلة، من أشهر معالمها مسجد بوترا الذي يوصف بأنه أجمل مساجد ماليزيا، ويبدو المسجد لمن يراه عن بُعد وكأنه يطفو على الماء، إذ تحيطه البحيرة الصناعية من عدة جهات، وتزيده النقوش التي تجمع فن العمارة الماليزي والعربي مزيدا من الهيبة والوقار، وقريبا من المسجد يقع جسر بوتراجايا الذي يأخذ شكل شراع السفينة، حيث يُضاء مساء بعدة ألوان ينعكس بريقها على البحيرة المحيطة
جزيرة بينانج وعاصمتها جورج تاون على الساحل الغربي لماليزيا
  • هي وجهة محببة لمحبي الشواطئ والطبيعة، وتتوفر فيها الكثير من الأنشطة المسلية للعائلات، يُعد شاطئ “باتو فرنجي” أشهر وأفضل شواطئها، ويقع على الساحل الشمالي للجزيرة، يمتاز بالرمال الناعمة الممتدة والشاطئ الضحل المناسب للسباحة وكذلك ممارسة الرياضات المائية وركوب القوارب، وهو مثالي للتنزه والمشي والاستلقاء تحت ظلال أشجار النخيل الجميلة المنتشرة على طول الشاطئ، وتحيطه مجموعة من الفنادق .
جزر برهنتيان شمال مدينة كوالا ترينجانو
  • تبعد هذه الجزر قرابة 20 كم شمال مدينة كوالا ترينجانو، ويمكن الذهاب إليها بالقارب السريع انطلاقا من مدينة كوالا بيسوت بتكلفة 70 رينجيت ذهابا وإيابا، بحيث تُعد زيارة جزر برهنتيان مناسبة لرحلة يوم واحد انطلاقا من كوالا ترينجانو أو الإقامة لعدة أيام في أحد الفنادق أو المنتجعات الفخمة المتوفرة فيها، توصف هذه الجزر بالفردوس وبأنها أجمل جزر آسيا على الإطلاق، وتتألف من جزيرتين أكبرهما جزيرة “بيسار” التي تشتهر بشاطئ السلاحف .

 

  • هي محمية طبيعية لحماية السلاحف ويمكن مشاهدة صغار السلاحف وهي تهرول نحو البحر، ويمتاز الشاطئ بمياهه الكريستالية الصافية ورماله البيضاء النظيفة وهو مثالي للهروب من ازدحام السائحين، أما الجزيرة الأخرى المسماة Kecil  فتضم مجموعة من الفنادق والمطاعم والمقاهي، ويُعد شاطئ “لونج بيتش” أشهر وأجمل شواطئها، حيث المياه الشفافة الأشبه بالزجاج والتي تحمل في باطنها ثروة هائلة وغنية من الشعاب المرجانية والأسماك الملونة وغيرها من عوالم البحر العجيبة، ويتوفر في الشاطئ 3 مدارس لتعليم الغوص وهو من الوجهات المحببة لممارسي هذه الرياضة الممتعة .

 

مرتفعات جنتنج قرابة 40 كم عن العاصمة كوالالمبور
  • يمكن التخطيط لزيارتها في يوم واحد انطلاقا من كوالالمبور أو الحجز في أحد الفنادق الكثيرة الموجودة فيها، وتشتهر هذه المنطقة بعربات التلفريك التي تنقل المسافرين إلى عالم خيالي أثناء ركوب التلفريك في رحلة تستغرق 20 دقيقة، وبتكلفة 6 رينجيت للرحلة الواحدة، جهزوا كاميراتكم لالتقاط أروع الصور للغابات التي يكسوها الضباب ويلفها السكون والهدوء التام، وتمتاز هذه المنطقة بأجوائها الباردة معظم أيام السنة نظرا لارتفاعها الكبير عن سطح البحر.
جزيرة لانكاوي شمال غرب ماليزيا
  • قد أصبحت من أهم المزارات السياحية في البلاد نظرا للتحسينات التي أنشأها المسؤولون لجذب السائحين إليها، ومن أشهر وأحدث المشاريع السياحية في لانكاوي هو جسر السماء المعلق أو “لانكاوي سكاي”، إذ يمكن للمرء أن يشتري تذكرة بتكلفة 50 رينجيت للقيام برحلة في التلفريك الجبلي صعودا نحو القمة في رحلة تستغرق قرابة 15 دقيقة، ويتوقف التلفريك في عدة محطات متوزعة على الهضاب المحيطة، وأحد هذه المحطات هو الجسر المعلّق الذي يقدم إطلالة تحبس الأنفاس على الغابات والجزر والبحر، وهي مغامرة لأصحاب القلوب القوية الذين لا يهابون المرتفعات، وعند النزول من التلفريك باتجاه السفح ينتظركم حديقة واسعة وعدد كبير من المطاعم والمحلات .
مدينة كوالا ترينجانو شمال شرق ماليزيا
  • تبعد أكثر من 450 كم عن العاصمة كوالالمبور، وتشتهر هذه المدينة بوجود “مسجد الكريستال” الذي يقع في جزيرة “وان مان” مقابل ساحل المدينة، هذا المسجد الجميل المصنوع من الكريستال والزجاج والفولاذ تحيطه المياه من ثلاثة جوانب فيبدو وكأنه يطفو على الماء، ويُضاء ليلا بأنوار مبهرة تزيد بريقه ولمعانه على الشاطئ، وتتميز كوالا ترينجانو بتراثها الآسيوي الغني وعبق الأسواق الشرقية المبهرجة، مثل “المدينة الصينية” التي تضم عشرات البيوت الصينية التراثية التي يعود بناؤها إلى أواخر القرن التاسع عشر، وهي من أشهر الأحياء المحببة في المدينة .
مدينة “جوهور بهرو” قرابة 325 كم جنوب شرق كوالالمبور

تطل على سنغفورة، وهي من المدن الهامة والحيوية في ماليزيا، وتضم المدينة عدة حدائق ومدن ألعاب ترفيهية مناسبة للعائلات، أشهرها مدينة الألعاب “ليجولاند” التي تضم عشرات المجسمات والتماثيل المصنوعة من الليجو، بالإضافة إلى الألعاب والملاهي والعروض الترفيهية المسرحية والغنائية، كما يوجد فيها عدد كبير من مطاعم الوجبات السريعة وهي مثالية للأطفال تحت سن العاشرة، ويُعد مسجد “السلطان أبو بكر” أشهر معالم المدينة، ويتوسط جوهور بيهرو على تلة عالية ذات إطلالة رائعة على المدينة والبحر، ويتألف المسجد من 4 مآذن ويمتاز بنمط العمارة الأوروبية إذ يبدو للوهلة الأولى أشبه بقصر إنكليزي فخم

السوق الشعبي Pasar Payang 

السوق الشعبي Pasar Payang  فيأخذ الزائر في رحلة تسوق ملونة في عشرات الدكاكين والمحلات التي تمتد على طابقين، حيث يعرض الطابق الأول مختلف الأطعمة والفاكهة والأسماك والتوابل والحلويات، بينما ينفرد الطابق الثاني بتشكيلة واسعة وغنية من الملابس وأقمشة “الباتيك” المزركشة والملونة التي تشتهر بها ماليزيا، وكل ذلك بأسعار رخيصة لا تُفوت، أما في عالم الطبيعة والصفاء تُقدم كوالا ترينجانو شواطئ رائعة وممتدة وذات إطلالة ساحرة، أشهرها شاطئ “باتو بوروك” الذي يزدحم بالسكان المحليين .

مدينة شاه علم قرابة 25 كم عن العاصمة كوالالمبور

تمتاز هذه المدينة بأنشطتها الترفيهية المتنوعة التي تناسب جميع أفراد العائلة، ويُعد مسجد السلطان صلاح الدين عبد العزيز شاه أهم معلم في المدينة، ويسمى أيضا بالجامع الأزرق نظرا لقبته الزرقاء المميزة ومناراته الأربع التي تذكرنا بمساجد إسطنبول، وهو أكبر مسجد في ماليزيا حيث تم بناؤه عام 1989، ويوجد بالقرب من المسجد مطعم عربي ممتاز، أما بحيرة شاه علم فهي ملاذ الهاربين من حرارة الصيف وضوضاء المدينة، حيث تقدم متسعا وطرقات للمشي لأكثر من 3 كم، وتحيطها ظلال الأشجار والحدائق ومدينة ألعاب مائية وعدد كبير من المطاعم والمقاهي وتتوفر فيها الحمامات العامة النظيفة .

تقع جزيرة تيومان على الساحل الشرقي لماليزيا

هي من الوجهات المحببة لعشاق الغوص نظرا لكثرة الشعاب المرجانية الجميلة والأحياء البحرية المدهشة التي تعيش بالقرب من سواحلها، وتتوفر في الجزيرة العديد من مراكز الغوص المحترفة مثل “مركز تيومان للغوص” والذي يُشرف على تنظيم رحلات للغواصين مع طاقم تدريب وإنقاذ متخصص، كما تمتاز جزيرة تيومان بشواطئها الخلابة، أشهرها شاطئ “القرد” الذي كما يبدو من التسمية تظهر فيه القرود بين الحين والآخر .

مدينة بيتالنج جايا

زيارة “بيتالنج جايا” أثناء إقامتكم في أحد فنادق كوالالمبور، فهي لا تبعد أكثر من نصف ساعة عن العاصمة ويمكن الوصول إليها بالحافلة أو المترو، وتُعد مدينة الملاهي Sunway Lagoon  أشهر الأسماء الترفيهية في بيتالنج جايا، حيث يقصدها الزوار من جميع أنحاء العالم للإبحار في عالم كبير من المغامرة والتشويق، وتفتح الملاهي أبوابها يوميا من 10 صباحا وحتى السادسة مساء، مع تكلفة دخول 150 رينجيت للشخص، وتضم الحديقة عشرات الألعاب والمنزلقات المائية والقطارات السريعة والأفعوانات والألعاب الإلكترونية وعدد كبير من المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية .

شارع “جالان ألور”

شارع “جالان ألور” فيقدم تجربة مغايرة للتسوق وتذوق الطعام، حيث تبدأ حشود الزائرين بالتجمع مع اقتراب الساعة الثامنة مساء لتذوق أغرب وأشهر الأطباق والمأكولات البحرية الآسيوية في عشرات المحلات والأكشاك والمطاعم والمقاهي الشعبية، وتستمر حفلة الطعام هذه حتى الخامسة صباحا، وللحدائق نصيب الأسد في مدينة كوالالمبور، حيث يمكنكم التجول في حديقة الزهور وحديقة الفراشات وحديقة الحيوانات وختامها حديقة الطيور التي تُعد الأجمل وتضم مئات الأنواع من الطيور، وتنقسم إلى 4 مناطق تتخللها البحيرات وبتكلفة دخول 50 رينجيت .

العاصمة الماليزية كوالالمبور

العاصمة الماليزية كوالالمبور بالانبهار لما طرأ على هذه المدينة التي كانت فقيرة فيما مضى، وتحولت اليوم إلى مدينة صناعية كبيرة وحديثة تزخر بالمباني الشاهقة الأنيقة والأسواق والمتنزهات، وربما لا تكاد تخلو صورة تذكارية لكوالالمبور من منظر “البرجان التوأمان بتروناس” اللذان يشهدان على التقدم الكبير الذي حققته ماليزيا، والعاصمة مغرمة بنقل الزائرين عاليا إلى السماء في رحلات بانورامية لالتقاط أجمل الصور، وهذا ما يمكن تحقيقه في زيارة إلى أعلى ناطحات سحاب البرجين “بتروناس”، حيث يمتدان على 88 طابقا، وكي تظفروا بفرصة التقاط أروع الصور للمدينة من الجسر العلوي الذي يربط بينهما لابد من انتظار طويل أمام شباك التذاكر للدخول في مجموعات متفرقة تضم 20 شخصا .

egypt evisa online
egypt evisa online
Egypt Visa on Arrival Featured Images
Egypt Visa on Arrival Featured Images
place 29 mines resort city palace of the golden horses serdang kuala lumpur malaysia 800x533 5a0066aa44235
place 29 mines resort city palace of the golden horses serdang kuala lumpur malaysia 800×533 5a0066aa44235
160118 7a9cee14c4
160118 7a9cee14c4
Batu Caves Royal Selangor Pewter Tour
Batu Caves Royal Selangor Pewter Tour